بواسطة
لماذا سمي خشم العان بهذا الاسم؟ اهلا بكم في موقع نصائح من أجل الحصول على المساعدة في ايجاد معلومات دقيقة قدر الإمكان من خلال إجابات وتعليقات الاخرين الذين يمتلكون الخبرة والمعرفة بخصوص هذا السؤال التالي : . لماذا سمي خشم العان بهذا الاسم؟ وفي النهاية بعد ما قدمنا الإجابة لكم في الأسفل علي سؤالكم لماذا سمي خشم العان بهذا الاسم؟ نتمنى لكم النجاح والتفوق في حياتكم، ونرجو أن تستمروا في مواصلة زيارة موقع tipsfull.com وأن تواصلوا الحفاظ على طاعة الله وفعل الخيرات ومساعدة الاخرين.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
هنالك اختلاف بين المؤرخين وأهل اللغة في سبب تسمية خشم العان بهذا الاسم، وقد انقسمت الاقوال إلى رأيين وهما:

الرأي الأول: يذهب إلى أن خشم العان كان يسمى قديماً بُرْقَةُ خنزير، والبرقة هي المرتفع الذي تختلط فيه الحجارة والرمل، وفي هذا المعنى يقول الشاعر الجاهلي طرفة بن العبد في مطلع معلقته:
لِخَولة َ أطْلالٌ بِبُرقَة ِ ثَهمَدِ
تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليدِ
وُقوفاً بِها صَحبي عَلَيَّ مَطيَّهُم
يَقولونَ لا تَهلِك أَسىً وَتَجَلَّدِ
والبرقة والأبرق والبرقاء هي كما أسلفنا المكان الذي اختلط ترابه بحجارةً أو حصى، والجمع الأبارق والبراق والبرق، إذا حمل على معنى البقعة أو الأرض قيل البرقاء، وإذا حمل على المكان أو الموضع قيل الأبرق، وقد ورد ذكر أسم برقة خنزير في معلقة الشاعر الجاهلي الأعشى:
قالُوا نِمَارٌ فبَطنُ الخالِ جَادَهُما
فالعَسْجَدِيّة ُ فالأبْلاءُ فَالرِّجَلُ
فَالسّفْحُ يَجرِي فخِنزِيرٌ فَبُرْقَتُهُ
حتى تدافعَ منهُ الرّبوُ فالجبلُ
وقال الشاعر المخضرم لبيد بن ربيعة:
بالغُــراباتِ فزرَّافاتِهَا
فبخنْزِيرٍ فَأطــرافِ حُبَـــل
يُسْئِدُ السّيرَ عَلَيها راكِبٌ
رابِطُ الجأشِ على كُلِّ وَجَلْ
قال أبو محمد الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب: وأما السلي فوادٍ عظيم، ففرع السلي من دون قارات الحبل من عين يمين حجر من قصد مطلع الشمس يلب خنزير بينه وبين برقة السخال فيه الحفيرة العليا والحفيرة السفلى وهما ماءان دفانان وفي وسط السلي من تحت خنزير هيت النجدية.
وقال ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان: خِنزير بلفظ واحد الخنازير، ناحية باليمامة، وقيل جبل بأرض اليمامة، وأنفُ خنزير هو أنف جبل بأرض اليمامة عن الحفصي.
وقال أبو عبيد الأندلسي في كتابه معجم ما استعجم من أسماء البلاد والمواضع: خنزير على لفظ المحرم أكله هو جبل باليمامة، معرفة لا تدخله الألف واللام.
وهذا الرأي عليه رد خصوصاً أنه يوجد جبل أسمه جبل خنزير يقع في عالية نجد، وعن هذا التشابه بالأسماء يذكر بعض مؤرخي الجزيرة العربية أنه من الأمور التي ينبغي ملاحظتها تعدد المسميات في اسم واحد، مثلاً: خنزير موضع ورد ذكره في شعر الأعشى وحدده المؤرخون في بلاد اليمامة شرق مدينة الرياض، وهناك أيضاً جبل يقع في عالية نجد له شهرة في الأخبار يسمى كذلك خنزيراً، غير أن الأعشى عنى بشعره خنزيراً الواقع في بلاد اليمامة، ويكون الاسم اسماً لأكثر من موضعين، مثلاً: مأسل هو اسم لأربعة مواضع معروفة بهذا الاسم قديماً وحديثاً، ومن ذلك نرى تغير الأسماء، فتارة يكون التغيير بإسم قريب من الاسم القديم، له شيء من صفاته أو دلالته مثل: قرن وعله إلى قرن ظبي وأنف خنزير إلى خشم العان والستار إلى درقان.
ويرجح أصحاب هذا الرأي أنه عُدل الأسم عن خنزير كراهةً للأسم، أما معنى كلمة العان: المقصود أنه العاني أي القاصد المتعب باللهجة البدوية.

أما الرأي الثاني: فكان للدكتور عبدالعزيز الفيصل رأي مختلف يعتمد على تحليل منطقي، وقد أورده في مقال بعنوان: (كلمات تحتاج إلى مراجعة) المنشور في صحيفة الجزيرة العدد رقم 10443 وهو أن الاصل في التسمية (خشم العين) فهذا الانف البارز يستدل به القادم من بعيد على عين هيت فإذا وصل الى الخشم فالعين ليست بعيدة عنه، ومن المعروف ان رياض القطا ورياض السلي لا تبعد عن هيت أكثر من ساعتين بسير الابل، وبما ان جُل من يرد عين هيت من البادية، لانهم هم الذين يرعون في رياض السلي، ويحتاجون الى الماء، وأقرب ماء لهم هي عين هيت، ولأجل هذا فقد نقلت اللهجة البدوية في نطق العين إلى العان فقيل: خشم العان بدل خشم العين.
وقال المؤرخ ابن خميس في كتابه معجم اليمامة: الجبيل بضم الجيم تصغير جبل ويطلق على موضعين الاول هو الميناء المشهور شمال الساحل الشرقي بالمنطقة الشرقية والثاني هو هذه السلسة الجبلية شرق الرياض التي بها خشم العان وهيت وغيرهما، وتمتد هذه السلسة من الشمال الى الجنوب فطرفها الشمالي عند نهاية روضة الجنادريه وقبل شعب الفهادي يبدأ ببرقة كبيره تسمى زبارة غدير الحصان ويأخذ مجنباً حتى مشارف الخرج مما يلي قارات المغرة بما مسافته حوالي ثمانين كيلا، وتكوينه على نحو ما عليه جبال المنطقة له وجه غربي قائم شامخ ذو رعان وانوف وصفحات.
هذه الاّراء في تسميات العرب لمواقع الجبال والهضاب والقفار في مملكتنا الغالية وذكرها في المعلقات وقصائد العرب، يجب أن يكون لها الدافع الأكبر عند الباحثين والمؤرخين لدراستها والبحث في هذا التاريخ العربي الأصيل.

أسئلة مشابهة

0 إجابة
سُئل مايو 20، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل ديسمبر 10، 2018 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل ديسمبر 19، 2018 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل ديسمبر 20، 2018 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل ديسمبر 20، 2018 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل ديسمبر 20، 2018 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل يناير 20، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل يناير 29، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل يناير 30، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل يونيو 28، 2017 بواسطة مجهول
...